شاطئٌ يختلسُ القُبل

إيمان دعبل – شاعرة بحرينية

شاطئٌ يهفو
إلى ضمّ ولثمِ الموج
لو مُخْتلِسا

غيمةٌ ترتشفُ الذكرى
من اللؤلؤِ ..
تبكي نورسا


وسماءٌ
تغرفُ الأشواق من عينيهِ
تتلو سُندّسا

كاد ينسى الشّمس
في كفّيهِ
تستقرأُ حظا
غلسا

:”ربما تُفلِتُ” قالت ..
قال : يا ليت متى ؟؟ ..
قلتُ :..عسى

رهبةُ الفجر
إذا ما ناسك الضوء
يدقّ الجَرسا

ضحكةُ الأطفال
تنمو بامتداد الشّفق المقفر
فلا
نرجسا..

بيتُ شعرٍ ..
رسمُ قلبٍ ..
أثر الرّقص
عفا ..
فاندرسا

ورذاذُ الماءِ
لو رشرشه العشّاق
يغدو مؤنسا

وقواريرٌ من الأحلامِ
لا تطفو
ولا يفتحها
غير الأسى

عندها غنى
ولكن الصدى لم يُدرك المعنى ..
وحيدا هسهسا

ثم غنى ..
بُح صوتُ الريح ..
غصّ البحرُ ..حتى احتبسا

ثم غنى ..
ملء ما يتسع اللحن ..
غناءً أخرسا

تعليقات

إقرأ أيضا

الشاعر الشيخ عبد الله بن علي الخليلي

دوائر الصمـت

عبد العزيز العميري في حوار مع صراح

رحيـــــل